د. وسيم الطرودي: نمط الحياة الحالي والاستخدام المكثف للأجهزة الإلكترونية يعد من العوامل الأساسية المسببة لمرض جفاف العينين لدى الشباب


يعد مرض جفاف العينين من الأمراض المنتشرة والتي تصيب شريحة كبيرة من الناس بمختلف أعمارهم، وللتعرف أكثر لهذا المرض إلتقينا بالدكتور وسيم الطرودي/ اختصاصي أمراض العيون بمركز ابصار لجراحة العيون بدبي؛ ليحدثنا عن أسباب الإصابة بمرض جفاف العينين، والتعرف أكثر الى الطرق الصحيحة للعلاج والوقاية منه.

يعد مرض جفاف العينين حالة مرضية نتنج عن قصور بإفراز دموع العين أو زيادة بتبخر دموع العين مما يؤدي الى خلل بوظيفة الفلم الدمعي، حيث يقترن جفاف العين بالعديد من العلامات والأعراض من بينها؛ إحمرار وحرقان العين، تذبذب مستوى النظر، والشعور بجفاف العين.

أسباب مرض جفاف العين

هناك العديد من الأسباب المؤدية لجفاف العينين من بينها قصور يإفراز الغدد الدمعيه الذي قد يكون مترافق مع بعض الأمراض الجهازية مثل التهاب المفاصل الرثواني، مرض الذئبة الحمامية، متلازمة جوغرن، أوقد يكون نتيجة قصور بإفراز الغدد الدهنية (ميبوميان) بالجفن ما يؤدي إلى تبخر دموع العين وهو السبب الأكثر شيوعا.

إضافةً الى أن نمط الحياة الحالي والاستخدام المكثف للأجهزة التكييف والأجهزة الالكترونية مثل الكومبيوتر والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية يزيد من حدوث جفاف العين عند الشباب.

التشخيص

يكون التشخيص من خلال طرح بعض الأسئلة على المريض و من خلال الإجابات يمكننا تقييم إمكانية وجود جفاف العين وذلك إضافةً للفحص السريري لكمية إفراز دموع العين ولوظيفة الطبقة الزيتية التي تغلف دموع العين وبعض العوامل الالتهابية ضمن الفيلم الدمعي.

العلاج

وبعد التشخيص الدقيق نتوجه لعلاج السبب وذلك عن طريق علاج المرض الجهازي المرافق إن وجد أما العلاج الموضعي فيكون من خلال وصف قطرة تنشيط إفراز دموع العين وعلاج الالتهاب مثل: (سيكلوسبورين- ليفيتيغراس- الكورتيكوستيروئيد) أو علاج قصور إفراز  الغدد الدهنية بالجفن (       ILP-       lipiflow   ) كما يتم استخدام قطرات ترطيب العين حسب الحاجة أما المعالجة الجهازية تكون عن طريق مصادر     omega3   المتعددة

أضف تعليقا