علي اليامي: حديث من القلب مع حاكم عجمان


أتاحت لي مناسبة تكريم الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية في عجمان لكتاب (عقود في حوار) للمؤلف الدكتور عبد الرحمن المشيقح الأحد الماضي أتاحت لي فرصة لا أقول ذهبية بل ماسية وذلك بشرف لقاء سمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى للإتحاد – حاكم إمارة عجمان، ولست أبالغ إن قلت أن هذا الرجل مثالاً فريداً في التواضع والبساطة مع الآخرين. فمنذ وصولي إلى مقر الحاكم بصحبة الدكتور عبدالرحمن المشيقح والوفد المرافق له شعرنا بالأريحية التامة في مقابلتنا لحاكم عجمان الذي كان حين يتحدث يأسرك بحكمته ومعرفته الواسعة بتفاصيل الأشياء، و رغم مسوؤلياته الكبيرة فقد كان الرجل حاضر بعقله وفكره ، وحين يتحدث فإنه ينطق حكمة وثقافة و أدباً. تحدث عن التاريخ و الثقافة والاجتماع، وتناول أهمية الإطلاع والكتاب في حياة الناس، وكيف أن بناء الأمة والتنمية لا يمكن أن يتحققان إلا عن طريق المعرفة ومواكبة التطور الذي يشهده العالم مع التمسك بتقاليدنا وقيمنا الموروثة عن الأجداد والآباء. العلاقات التاريخية بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة كانت محل اهتمام واضح لدى حاكم عجمان سمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي وكان حديثه في هذا الجانب ينم عن ادارك تام بأهمية هذه العلاقات ليس لصالح شعبي الدولتين وحسب بل للإنسانية قاطبة. قال إن شعب السعودية والإمارات نسيج واحد ولا يمكن لأي قوة في العالم أن تؤثر في تماسك وتلاحم هذا النسيج وإن هذه العلاقات الأخوية بين الدولتين تزداد متانة وصلابة .
وكان حديث سمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عن عجمان جانب آخر كشف فيه عن التطور الذي شهدته الإمارة خلال السنوات الماضية والطموحات الكبيرة التي يسعى لتحقيقها في المستقبل. ومع كل كلمة يقولها كنت ألمس روح الصدق والثقة لأنه تحدث بلغة الأب، والأكاديمي، والمهندس، والشيخ، والمؤلف، والمثقف وجمع صفات كل هؤلاء في شخصية واحدة موسوعية المعرفة و متمكنة من أدواتها مع الآخرين.
… ولم تنته لحظاتنا الجميلة مع حاكم عجمان عند ذلك الحد فقد سعدنا مرة أخرى بضيافته مساء أمس الأحد داخل مزرعته برفقة عميد الكلية الجامعية للأم والعلوم الأسرية الدكتور خليفة الشعالي فتواصلت مراسيم الكرم ورحابة الاستقبال وطيب المؤانسة حيث أدينا صلاة المغرب وتناولنا وجبة العشاء في مجلسه العامر . ولم يكن الوداع أقل حرارة من الاستقبال بل لو لو كان في الإمكان لبقينا مع حاكم عجمان كل الدهر.
.. نعم هذا ليس بمستغرب عن الشيخ حميد بن راشد باني نهضة عجمان الحديثة وعنوان حضارتها وتقدمها في كل المجالات .. فلك التحية والاحترام والشكر والامتنان سمو الشيخ على هذا الكرم الفياض وحديث القلب الذي سيظل باقياً في ذاكرتنا و وجداننا.

أضف تعليقا