م. جمال عسكر: بديل وقود محركات الديزل وهو ما يعرف بالبايو ديزل

خبير السيارات وهندسة الطرق والازدحامات المروريه ونزيف الاسفلت


يعلم القاصي والداني أن وسائل النقل على مستوى العالم تنكون من الأنواع الاتية:

1 – نقل جوي       2 – نقل بحري      3 – نقل بالسكك الحديدية       4 -النقل البرى.

وبالنسبة لوسائل النقل المختلفة بدول عديده بالعالم تهتم بالنقل البرى بنسبه تصل إلى %75 من وسائل

النقل ولذا نرى ان جمهورية مصر العربية قامت بالبدء في إنشاء الشبكة القومية الاستراتيجية للطرق والتي تمثل طفره غير مسبوقة بالنسبة للاقتصاد المصري لما يرتبط عليها من انعكاسات اقتصاديه شتى أي في مجالات كثيره تجاريه وزراعيه وصناعيه وانخفاض معدلات البطالة وانخفاض معدلات الجريمة وارتفاع معدلات السياحة كي تصل إلى اثنتي عشر مليون سائح العام القادم وعشرون مليون سائح في عام 2022 ومن المتوقع أن يصل دخل السياحة فقط في هذه الفترة بعد خمس سنوات إلى ما قيمته 19 مليار دولار في حدث تنتظره الدولة كي يظهر على الدخل القومي بنتيجة إيجابية بعد فترة طويله من الهدوء وأيضا سوف تعمل هذه الطفرة أيضا على الجانب اللوجيستي بشكل واضح وانعكاسات إيجابية

على مستوى عالٍ ومصر ودول عديده على مستوى العالم عربيه وأجنبية تنتشر فيها سبل النقل لوجود

شبكات طرق على مستوى عالٍ جدا ولكن المشكلة هنا تكمن في كمية الأنبعاثات الكثيرة من عوادم السيارات وبالأحرى النقل الثقيل مما ينتج عنه من مشاكل عديده ونحن نتحدث عن بيئة صحيه للإنسان

لأن معظم عوادم السيارات الثقيلة والمعدات الثقيلة ينتج عنها تلك الغازات السامه التي تتسبب في انتشار امراض الصدر خاصة بين الأطفال وكبار السن من الأمراض الصدرية

مثل الربو والحساسية بكميات هائلة تفوق الوصف خاصو في الدول التي لا تهتم بمراجعة عوادم

السيارات على الطرق أو مراجعتها عند إصدار التراخيص في وحدات المرور المنتشرة في كل محافظة

أو مدينه أو إماره ولذا وجب التنبيه على تفعيل الأوراق البحثية ورسائل الماجيستير والدكتوراه وما

تحتويه من بيانات ومعلومات ظهرت للنور من خلال المعامل والورش والمراكز البحثية ومن هنا أود أن

أوضح أنه بالإمكان استبدال وقود سيارات الديزل من النقل الخفيف والمتوسط والنقل الثقيل والمعدات

الثقيلة من لودارات وبلدوزارات وأوناش ومولدات الكهرباء والقطارات بالوقود الحيوي أي الديزل

الحيوي أو ما يعرف باسم البايو ديزل الذى يمكن استخراجه من زيت الطعام المستعمل ولذا يتم استخراج الوقود الحيوي من زيت الطعام المستخدم عن طريق بعض الادوات والكيماويات وجهاز لتحويل زيت الطعام إلى وقود بايو ديزل والعجيب في هذه الابحاث المعملية ان نتج عنها ان الزيت المستعمل يتكون من وقود حيوي يستخدم لسيارات النقل الثقيل والمعدات وخلافه وايضا ينتج عنه الجلسرين الطبيعي غإلى الثمن ولذا يمكنا بسبب ذلك العمل على تقليل سعر الوقود الحيوي أو ما يعرف بالبايو ديزل الذى يستخدم كبديل جيد للوقود الديزل العادي المرتفع الثمن والذى يتم

استيراده بعمله صعبه في ظل ظروف اقتصادية تحتاج إلى توخى الحذر والحيطة لتوفير احتياطيات

هائلة من العملات الصعبة في ظل ظروف اقتصاديه وسياسيه متذبذبة على مستوى كثير من الدول

تتلخص فكرة الموضوع فيما يلي:

العمل على تجميع الزيوت المستعملة في المنازل بشكل شبه دوري وايضا من مصانع البطاطس والحلويات والفنادق المختلفة  لأن استعمال الزيوت النباتية لا يقتصر فقط على المنازل

الجدير بالذكر ان استخدام المطاعم المنازل المصانع يقدر سنويا في احدى الدول في حدود 2 مليون طن

في احدى الدول على سبيل المثال وطبقا لما هو معروف يتم تصريف ما يقرب من %30 منها في الصرف الصحي وما ينتج عن ذلك من مشاكل عديده سوف يأتي المجال لذكرها تفصيلا مع غيرها من المشكلات تباعا.

1 – يتم تجميع الزيوت بطريقه دوريه من المنازل والمطاعم والفنادق والمصانع بسيارات ذات تنكات

مناسبه لهذه العملية حسب المنطقة ويتم تجميعها في تنكات كبيرة تناسب كل منطقه من حيث الكثافة السكانية أو العمالية  الموجودة بهذه المنطقة ويتم ذلك بطريقه آمنة.

2 – يتم البدء في عمليات التنقية الخاصة بالزيوت من الشوائب وبقايا الطعام بطريقه جيده ودقيقه

3 – يتم البدء في عملية تسخين الزيت بدرجات حراره معينه للتخلص من بقايا الماء ويأتي هنا السؤال

ما هي مشكلة وجود ماء بالزيوت لأنه وبوجود الماء لا تتم عمليات التحويل بالشكل المناسب وينتج

عن ذلك تكون ماده تشبه الصابون أو مادة الفوم وهذا يقلل من كفاءة البايو ديزل الناتج من عملية

التحويل.

4 – يتم اضافة المواد الكيمائية إلى الزيوت بعد إجراء الخطوة الأولى والثانية والثالثة التي تم سردها سلفاً وهي تضاف بنسب ومقادير معينه سوف يتم التطرق اليها عن تبنى الموضوع من احدى الجهات

التي تتبنى الفكرة كي تظهر للنور.

5 – تتم عمليات التسخين للزيت والاضافات الكيمائية بالوصول لدرجات الحرارة المعينة اللازمة

لإجراء عملية التحويل كي تتم بكفاءة عالية وينتج عنها ما نبغى الوصول إليه.

6 – وبعد ذلك يترك الخليط ليتم تبريده وذلك لمده زمنيه معينه ومحسوبة طبقا للمواصفات المناسبة

7 – بعد عملية التبريد تتم عملية فصل الوقود الحيوي أو ما يعرف بالبايو ديزل بالأعلى لأنه هو الأخف

وزنا أما الجلسرين يترسب بالقاع لأنه هو الاثقل وزنا ومن هنا ينتج من زيت الطعام المستعمل

مادتين الوقود الحيوي البايو ديزل و مادة الجلسرين الغالية الثمن وهي ما تجعل التكلفة الخاصة

بالموضوع اقل بكثير وذلك لارتفاع سعر الجلسرين بالأسواق مما يعود بالنفع على الدولة وعلى

مستخدم الوقود الحيوي والأهم من ذلك على صحة المواطنين وهي الأمل المنشود

وعلينا هنا أن نوضح ايضا للأمانة العلمية العيوب التي قد تظهر من هذا المنتج قبل ذكر المميزات

1 – استخدام الوقود الحيوي لوحده أي دون خلطه بالوقود العادي يودى إلى مشاكل في بدء إدارة المحرك صباحا في فصل الشتاء وذلك لأن القيمة الحرارية للوقود الحيوي أقل من القيمة الحرارية للوقود أو للديزل العادي لذا باستخدام الوقود العادي يتم تشغيل الموتور بسرعة ولكن البايو ديزل يتأخر قليلا في عملية بدء الإدارة خاصة وكما ذكرنا في الطقس البارد أي فصل الشتاء.

2 – استخدم الوقود الحيوي فقط دون خلطه على الديزل العادي يؤدى إلى خفض قدرة الموتور بقيمه

صغيرة جدا تتراوح من %5 إلى %7 من القيمة الحقيقة عند استخدم الديزل العادي ولكن هذه القيمة  لا يلاحظه السائق العادي ولكن السائق المحترف هو من يدرك أو يلاحظ هذا الضعف البسيط

3 – استخدام الوقود الحيوي فقط دون خلطه بالديزل العادي يؤدي بعد فترة ليست بالقصيرة بتلف

الرشاشات و الفونيات وايضا بفلاتر الوقود وطلمبات الجاز لذا وجب التنبيه على ضرورة إجراء

عملية خلط الوقود الحيوي مع الديزل العادي لتلافي هذه المشكلات التي تؤثر سلبا على فكرة انتاج

البايو ديزل لأنه من الجدير بالذكر ان مكونات دائرة الوقود خاصة طلمبة الجاز أو ما تعرف بطلمبة

الوقود أو طلمبة الحقن مرتفعة الثمن ايضا لذا وجب اتباع تعليمات التي تم ذكرها تفصيلا

أخيرا ما هي المميزات التي تنتج عن عمليات التحويل التي اشار اليها الموضوع أي ما يعرف بالخلاصة:

1 – خفض مبالغ كبيرة مما تدعمه الدولة لأسعار الوقود الخاص بالسيارات التريلات و المعدات وخلافه

مما ينعكس إيجابيا في الاستفادة من هذه المبالغ الضخمة في مجالات أخرى عديده

2 – الحد من استيراد الدواء نتيجة للإصابات التي تصيب الموطنين نتيجة عوادم هذه السيارات طوال

النهار والليل خاصة على الطرق غير المتسعة أو المختنقة والتي ينعكس خطرها على أهالي هذه

المناطق من انتشار أمراض بأعداد كبيرة تستهلك من خزينة الدولة مبالغ تفوق التصور وتعمل على فقد كثير من الأيادي العاملة فتعتبر طاقات بشريه مهدرة

3- عند تفعيل هذا الموضوع سوف تنخفض نفقات الدولة على الصرف الصحي ومشاكله لأن سكب هذه الزيوت المستعملة تؤدى إلى سدد هذه المواسير بشكل دوري وبالإضافة لذلك ينتج عنها تلف الأجهزة المساعدة نتيجة ارتفاع الأحمال بسبب الانسدادات المتتالية وكل هذا ينعكس على ميزانية الدولة التي يجب ان نعمل على توجيهها في الاتجاهات الأكثر نفعا في المجالات  المختلفة لسردها

4 – توفير مبالغ كثيرة بالعملة الصعبة نتيجة الحد من استيراد الديزل من الخارج نتيجة لتفعيل منظومة تحويل زيت الطعام المستهلك إلى بايو ديزل يفيد المجتمع وينعكس على صحة المواطنين جميعا

أخيرا نتمنى لكم السلامة على الطرق.

أضف تعليقا